العسكرية” حكمت على قاتل جنديين ايرلنديين من “اليونيفيل” بالأشغال الشاقة

أفادت “الوكالة الوطنية للاعلام” بأنّ المحكمة العسكرية الدائمة أصدرت مساء أول من أمس حكمها في ملف العميل محمود عبد العزيز بزي المعروف بمحمود أنيسة والذي قضى بإنزال عقوبة الأشغال الشاقة المؤبدة وتخفيضها الى 15 عاما نظرا لتقدم المتهم بالسن (78 عاما) .

وكانت الجريمة قد وقعت في نيسان من العام 1980 عند معبر بيت ياحون بالقرب من بنت جبيل، حيث أقدم بزي،الذي كان مسؤولا أمنيا في “جيش لبنان الجنوبي” عن منطقتي عيناتا وكونين إبان الإحتلال الإسرائيلي لجنوب لبنان، على إطلاق النار على 3 جنود من الكتيبة الإيرلندية العاملة ضمن قوات الطوارىء الدولية، بحيث أردى إثنين منهم وجرح الثالث، وذلك انتقاما بحسب إفادته، لمقتل شقيقه على يد أحد الجنود الإيرلنديين خلال تظاهرة في بلدة الطيري.

وكان بزي قد أوقف في مطار بيروت في العام 2014 إنفاذا لحكم غيابي صادر في حقه بجرم التعامل مع العدو الإسرائيلي، وهو كان قبل ذلك قد سافر الى الولايات المتحدة الأميركية من مطار تل أبيب عبر جواز سفر مزور، ثم أعيد ترحيله الى لبنان موقوفا.

Libanaujourdui

مجانى
عرض