في اليوم الأول من الإقفال العام… نسب التزام متفاوتة بين منطقة وأخرى



بدأ اليوم الخميس تطبيق إجراءات الإقفال العام وحتى الخامس والعشرين من الشهر الحالي ما يعني أنّ عمر هذه التجربة أحد عشر يوماً.

فهناك بلدات التزمت بالاقفال وبالاجراءات الوقائية، اما أخرى فسجلت خروقات للقرار ولم تلتزم.

ففي اليوم الأول من الإقفال التام، شهد اوتوستراد جل الديب زحمة سير كثيفة، ليتبين لاحقاً أن سبب الزحمة هو حاجز لقوى الأمن الداخلي للتأكد من حسن سير الإقفال، بحسب ما أفادت المعلومات.

فقد التزمت عكار بشكل كامل من ناحية منع التجول وإقفال المحال التجارية.

وبالتالي، تلتزم زحلة وشتورا حتى اللحظة بالاقفال باستثناء القوى الأمنية والأشخاص المستثنين من قرار الاقفال.

وعلى عكس المناطق التي ذُكرت أعلاه، سطّرت القوى الأمنية في حلبا محاضر ضبط بحقّ لاجئين سوريين كانوا قد توجهوا الى أحد المصارف بأعداد كبيرة لسحب أموالٍ من ATM، مخالفين قرار الإقفال العام، وغير ملتزمين بالشروط الصحية المطلوبة.

كما شهدت مرجعيون التزاماً وسط حواجز لقوى الامن.

Libanaujourdui

مجانى
عرض