إيطاليا تودع آخر عضو في المكتب السياسي للحزب الشيوعي

توفي أمس في إيطاليا الشيوعي البارز إيمانويلي ماكالوزو، عن عمر يناهز 96 عاما، وهو آخر عضو كان في المكتب السياسي للحزب الشيوع الإيطالي قبل انحلاله، عمل جنبا إلى جنب كبار قادة الحزب الشيوعي مثل مؤسس الحزب بالميرو تولياتي، جورجيو أميندولا والفيلسوف الشيوعي بياترو أنغراو. انتسب إلى الحزب في سن السابعة عشرة.
ناضل في حركة الأنصار المسلحة ضد الاحتلال أثناء الحرب العالمية الثانية ودخل السجون الإيطالية في ظل الحكم الفاشي. لم يكن من المثقفين البرجوازيين بل كان إبن عامل في صيانة السكك الحديدية.

تأسس الحزب الشيوعي الإيطالي في 21 كانون ثاني 1921 في ليفورنو وتم حظره رسميا في العهد الفاشي للدكتاتور موسوليني. اكتسب الحزب شعبية منقطعة النظير بعد الحرب العالمية الثانية نتيجة مشاركته بحركة المقاومة الإيطالية، وحقق نجاحات انتخابية باهرة يقارب معدلها ثلث الأصوات. انتهج الحزب الشيوعي سياسة أكثر استقلالية تجاه موسكو والاتحاد السوفيتي بعد احتلال تشيكوسلوفاكيا وقمع ربيع براغ عام 1968.

بلور الحزب هذه التحولات في موقفه من موسكو في اجتماع تم عام 1977 بينه وبين الحزب الشيوعي الفرنسي والحزب الشيوعي الإسباني حين دشن “الشيوعية الأوروبية”, وهي تيار فكري انتشر بين الأحزاب الشيوعية الأوروبية في السبعينيات والثمانينيات. كان يدعو إلى التعاون مع فئات سياسية أخرى كالليبراليين والمسيحيين الديمقراطيين من خلال المؤسسات الديمقراطية الموجودة لغرض الانتقال الاشتراكي.

حل الحزب نفسه عام 1991 بعد سقوط الاتحاد السوفياتي، وورثه حزب اليسار الديمقراطي الإيطالي وحزب إعادة التأسيس الشيوعي ودخل من تبقى من شيوعيين الى الحزب الديموقراطي الذي يضم يساريين وكاثوليك.

Libanaujourdui

مجانى
عرض