الاحدب:ما يجري في طرابلس صراع أجهزة و أجندات خارجية

وصف النائب السابق مصباح الأحدب، في حديث مع جريدة “الأنباء” الالكترونية، ما يجري في عاصمة الشمال طرابلس بأنه “نتيجة لمطالب محقة ووضع اجتماعي مأساوي وفقر مزمن يزداد يوما بعد يوم”، قائلا: “اذا كان مستوى الفقر في لبنان يبلغ اليوم 60 في المئة فإن الأرقام في طرابلس مخيفة بعد أن تجاوزت 80 في المئة”. لكنه حذّر من “أجندات خارجية وصراع أجهزة يعمل على ضرب منطقة بأكملها، وإلا ما مبرر الاعتداء على السراي وحرق البلدية لحرمان طرابلس من السلطة المحلية”، منبهاً من ان يكون ما يجري “مقدمة لحرب أهلية”.

وقال الأحدب: “في العام 1975 بدأت الحرب الأهلية في منطقة معينة ثم انتقلت الى كل المناطق في ظل حكومة مستقيلة لا حول لها ولا قوة”، مضيفا “إذا كان هناك كباش بين فريقين يسعى كل منهما لتنفيذ ما يخدم مصالحه فإن البلد يتطلب خطة انقاذية، سائلاً: “ماذا يمكن ان تفعله الحكومة المستقيلة عندما تنفد الإمكانيات التي يقدمها مصرف لبنان بدعم بعض السلع الأساسية؟”.

Libanaujourdui

مجانى
عرض