ما صحة نقل سجلات ومعاملات من قلم نفوس طرابلس الى سرايا البترون؟

أفادت “الوكالة الوطنية للإعلام” ان كل ما يشاع عن نقل سجلات ومعاملات النفوس من قلم نفوس طرابلس الى سرايا البترون غير صحيح، وان ما جرى هو ارسال سجلات 2018 – 2019 – 2020 الى بيروت للتصوير والاعادة وهذا اجراء دوري روتيني يحدث في اقلام النفوس في كل لبنان.اما بالنسبة للسجلات القديمة فقد استنسخت كلها وارسلت للحفظ النهائي في بيروت حيث لم يعد ثمة اي حاجة لها، فيما النسخة الجديدة موجودة في طرابلس وكل المعاملات تجري بالاستناد اليها، وكا ما يتعلق بمعاملات قيود النفوس لاهل طرابلس لاتزال في قلم نفوس طرابلس كالمعتاد ولن يتغير اي شيء”.

Libanaujourdui

مجانى
عرض