تركيا تتصدر واجهة الدعم لمدينة طرابلس وبلديتها



استقبل رئيس بلدية طرابلس الدكتور رياض يمق في مكتبه في القصر البلدي، وفدا من الاكاديمية الدبلوماسية في لبنان تقدمه رئيسها الدكتور عمر حلوة والمدير التنفيذي الدكتور زياد علوش، بحضور نائب رئيس البلدية خالد الولي وعضوي المجلس البلدي باسم بخاش ومحمد تامر.

وأعلن حلوة “التضامن الكامل مع بلدية طرابلس بعد أعمال الشغب المستنكرة التي حصلت مؤخرا”، معلنا “وضع امكانيات الاكاديمية وعلاقاتها الدولية في خدمة البلدية”.

من جهته، أكد يمق “عودة البلدية الى عملها خلال يومين، كما كانت في السابق عبر استخدام مكاتب مبنى الهندسة الجديد”.

كما استقبل يمق وفدا من جامعة الجنان في طرابلس، تقدمه رئيس مجلس الأمناء الدكتور سالم يكن، الذي استنكر “أعمال الشغب في المدينة وإحراق مبنى البلدية، واضعا إمكانيات الجامعة بتصرفها.

كذلك التقى وفدا من جمعية “كشافة الجراح” في لبنان، تقدمه مفوض الشمال وسام الوزة، الذي قال: “جئنا لتقديم امكانيات المفوضية في الشمال بكل ما يمكن لدعم البلدية في اي عمل يصب في مصلحة طرابلس واهلها”.

وكان يمق تسلم رسالة تضامن من رئيسة اتحاد بلديات تركيا رئيسة بلدية غازي عنتاب التوأم مع بلدية طرابلس الوزيرة السابقة فاطمة شاهين، جاء فيه: “علمنا بالحادث الاليم الذي تعرصت له قاعة المجلس البلدي في بلدية طرابلس والمكاتب المجاورة بسبب المظاهرات ضد الإقفال تمشيا مع إجراءات الوقاية من جائحة كورونا، نحن نشجب بقوة هذا التصرف الذي ادى الى الضرر الكبير للمبنى التاريخي للبلدية، ونعبر عن دعمنا وتضامننا القلبي مع طرابلس واهلها، وهناك تعاون مستمر على عدة مشاريع حيوية مستقبلية، مع كامل تحياتي لكم”.

Libanaujourdui

مجانى
عرض