اعلاميون ضد العنف: لقمان سليم شهيد الكلمة الحرة

 صدر عن جمعية “إعلاميون ضد العنف” بيان، استنكر “اغتيال الناشط السيادي والمناضل الاستقلالي وصاحب الموقف الحر لقمان سليم”، داعيا الى كشف المجرمين “وهو الذي نذر وحذر مرارا وتكرارا من وجود محاولات لتصفيته”.

واستهجن البيان “أسلوب التصفيات المعتمد”، داعيا المجتمع الدولي العمل على “تشكيل لجنة تحقيق دولية، وصدور بيان عن مجلس الامن يحذر كل من تسول له نفسه التخلص من أخصامه بالاغتيال السياسي”.

واعتبر البيان “ان سليم هو شهيد الكلمة الحرة، ولم يتم استهدافه سوى بفعل مواقفه الجريئة والسيادية والاستقلالية، ورفضه التام والصريح لأي سلاح خارج الدولة، وتحديدا سلاح “حزب الله” وتمسكه بمنطق السيادة والدولة والاستقلال والحرية”.

ورأى البيان “ان هذا الاغتيال مسؤولية دولية، وعلى المجتمع الدولي ان يتحمل مسؤولياته بحماية لبنان واللبنانيين”.

Libanaujourdui

مجانى
عرض