نقابة عمال المخابز: كفى تجنّياً وافتراءً!

أكدت نقابة عمال المخابز، في بيان، “ان رئيس نقابة عمال المخابز في بيروت وجبل لبنان شحادة المصري يمثل النقابة امام جميع المراجع، وليس صاحب مكتب لتأمين مئات العمال للافران بل المساعدة في تأمين عمل للعمال العاطلين عن العمل، وليس من صلاحياته تأمين القمح او الطحين او اي مواد للافران”.
وشددت على “دور النقابة في تنظيم العمال وتحصيل حقوقهم وقيادة تحركاتهم وتبني مطالبهم لتحسين اوضاعهم الاجتماعية والصحية والثقافية والمادية والمهنية وتطبيق قانون العمل والقوانين المرعية الإجراء”.
وأوضحت “اننا نحن العمال الطرف الاساسي للانتاج ومن اصحاب الخبرة في المكونات والمواد الاساسية في الخبز ودور العمال في الافران. وبالنسبة لكلفة الخبز فان اي لجنة تشكلها وزارة الاقتصاد، يكون لنقابة العمال اعضاء في اللجنة، لاننا الطرف الاساسي لانتاج الخبز، ومن حقنا ان نعترض ونبدي رأينا بكل ما يخص الرغيف، وخصوصا بأجور العمال، فكيف اذا كانت غير دقيقة”.
وسألت: “كيف لا يحق لنا ان نضع مطالبنا المحقة والمشروعة، وكنا قدمنا مذكرة بمطالب ومعاناة العمال المحقة لمعالي وزير الاقتصاد، خصوصا وان رغيف الخبز هو المادة الاساسية والحيوية لجميع المواطنين”.
ولفتت النقابة الى “اننا منذ 75 سنة نطالب بتطبيق قانون العمل على عمال الأفران وهم يتهربون من تطبيقه بحجة لا يوجد عمال لبنانيون”، وشددت على تطبيق المادة 18 من قانون العمل والتي تنص على تدريب العمال تدريجيا للمهنة التي استخدم من اجلها”.
وختمت: “كفى تجنيا وافتراء على دور النقابة ورئيسها شحادة المصري، والذي شعاره رغيف الخبز خط أحمر. لن نكون شهود زور على رغيف خبز الفقراء وعرق العمال”

Libanaujourdui

مجانى
عرض