ميقاتي: على الدولة أن تضع طرابلس ضمن اعتبارتها..

تابع الرئيس نجيب ميقاتي من مكتبه في طرابلس مختلف القضايا المتصلة بالاحداث الامنية الاخيرة في المدينة وتداعياتها الامنية والقضائية، اضافة الى ملف التعاون بين وزارة الصحة و”جمعية العزم والسعادة الاجتماعية” لمواجهة جائحة كورونا والتقديمات الصحية والاجتماعية للجمعية.

ودعا الرئيس ميقاتي في تصريح الأجهزة الأمنية الى “إجراء التحقيقات اللازمة مع الموقوفين في الاحداث الاخيرة وفقا للقوانين المرعية وإخلاء سبيل الذين لم تثبت إدانتهم، والى الاسراع في تحويل المتورطين لديها على القضاء المختص متمنين ان يصدر سريعا أحكامه العادلة في هذه القضية”.

وقال :”ما تعرضنا له خلال الأحداث الأخيرة من إعتداءات على بعض مؤسساتنا يزيدنا إصرارا على تحصين مدينتنا وحمايتها وخدمة أهلها، ونحن من خلال” جمعية العزم والسعادة الاجتماعية” نعمل بكل الامكانات المتاحة لتلبية حاجات المواطنين صحيا واجتماعيا، لكن أحدا لا يستطيع أن يقوم مكان الدولة التي عليها أن تقوم بواجباتها وستجدنا الى جانبها في كل المجالات، ولطرابلس حق على الدولة لا يجوز التهاون فيه”.

Libanaujourdui

مجانى
عرض