منسقية المنية في “المستقبل” كرمت مسعفي جهاز إسعاف سبل السلام

كرمت منسقية المنية في تيار “المستقبل”، مسعفي جهاز إسعاف “سبل السلام” ورئيس الجمعية الشيخ رسلان ملص، في حضور المكرمين وهيئة منسقية المنية ورئيس الجمعية وراعي التكريم أحمد الخير. ملص إستهل اللقاء بكلمة لملص، وجه فيها تحية إكبار وإجلال لمن رأى في هذا الجهاز بارقة أمل وقال: “ما نقوم به من إسعاف ومساعدات هو أمر له لذة لا يعلمها إلا من ذاقها”.

أضاف: “إنها نقلة نوعية في مجتمعنا على صعيد جائحة كورونا، وإن الجمعية تعمل باستمرار على تطوير جهاز الاسعاف دون كلل أو ملل، كي تكون عونا للمحتاجين ولجميع أهالي المنية الادارية من دون استثناء”.

وختم: “إن هذا التكريم الطيب الكريم اليوم، سيكون له الاثر الكبير على المسعفين والمتطوعين”. منسق عام تيار المستقبل في المنية الأستاذ توفيق حامد استهل كلمته بقراءة سورة الفاتحة عن روح الشهيد رفيق الحريري وقال: “إننا اليوم إذ ننحني أمام هؤلاء الشباب الذين سخروا أنفسهم لخدمة الناس، خصوصا في هذه الظروف الصعبة التي تعصف بنا جميعا، ونشد على أيديهم بكل فخر ومحبة. وما هذا التكريم إلا عمل بقول رسول الله ( من لا يشكر الناس لا يشكر الله)”. وأثنى حامد على جهود المغتربين في الخارج الى جانب جهود صندوق زكاة المنية، لافتا الى أن “الدور الأكبر في هذا المجال يعود لجهاز سبل السلام في ظل جائحة كورونا المستجدة”. أضاف حامد: “كلمة شكرا لا توفيكم حقكم في جهاز إسعاف سبل السلام، شكرا للشيخ رسلان ملص على جهوده الاستثنائية وسط هذه الجائحة ولا ننسى شكر راعي هذا اللقاء الأستاذ أحمد الخير على اهتمامه بتكريم اصحاب الأيادي المعطاءة”. وألقى الخير كلمة جاء فيها: “مهما تحدثنا اليوم عن تضحياتكم وصبركم ونضالكم، لهو قليل عليكم، حتى إننا على علم مسبق بأن هذا التكريم لا يوفيكم حقكم إلا أنه مطلوب وسط ما قدمه الجهاز في ظل جائحة كورونا”.

أضاف: “تابعنا مع الشيخ رسلان ملص مسار إنجاز هذا الجهاز وما واكبه من مشقات ومصاعب لكن حسن النوايا أوصلتكم إلى هنا، أنتم اليوم تلعبون دور الريادة على صعيد المدينة وجوارها ولا ننسى في هذا المقام شكر المغتربين وصندوق الزكاة في المدينة على مساعدتهم في حل جزء من مشكلة تفشي الوباء، أما الفضل الأكبر بعد الله فهو لهذا الجهاز الرائد في خدمة أبنائه”. وختم الخير: “نعيش اليوم أزمة اقتصادية بسبب تعنت البعض، وتمسكهم عن سابق اصرار وتصميم بمصالحهم الشخصية، ولا يسعنا وسط هذه الأزمة إلا أن نتوجه برسالة للفاعلين ولأهالي المنية ندعوهم فيها للتكاتف ولنضع أيدينا بأيد بعض للخروج من الأزمات التي تعصف بنا سالمين آمنين”.

Libanaujourdui

مجانى
عرض