حب الله افتتح اكاديمية بريكس للتأمين الصناعي: الانتاج هو ركيزة الأمن الغذائي والصحي والاجتماعي

 افتتح وزير الصناعة في حكومة تصريف الأعمال الدكتور عماد حب الله “أكاديمية بريكس للتأمين الصناعي” التي بادر رئيس شركة “بريكس” للتأمين زياد شهاب الدين إلى اطلاقها برعاية الوزير حب الله قبل ظهر اليوم في مقر الشركة في سن الفيل. كما تم الاعلان عن اعداد الشركة لأول بوليصة تأمين صناعية شاملة تغطّي المخاطر بنسبة 100%.

وحضر الافتتاح النائب فيصل الصايغ، والمدير العام لوزارة الصناعة داني جدعون، ومستشار رئيس الحكومة المكلف العميد الركن محمد جانبيه، والأمين العام لجمعية الصناعيين حسن ياسين، ورئيس تجمع صناعيي البقاع نقولا أبو فيصل، وممثلون عن شركة “عربية للتأمين” شريكة “بريكس” في المشروع وعدد من الصناعيين ورجال الأعمال.

شهاب الدين
بعد النشيد الوطني افتتاحا، عرض شهاب الدين للمبادرتين، شارحا الهدف منهما، لا سيما على صعيد “اقامة دورات تدريبية للمؤسسات الصناعية لتعريف الصناعيين على أصول ابرام عقود التأمين وبخاصة التأمينات المتعلقة بالممتلكات والمعدات وخطوط الانتاج والتعرف على النصوص التي تتضمن التعويض عن الخسائر الناتجة عن توقف العمل نتيجة حريق أو حادث آخر بما فيه تعطل الآلات”.

أبو فيصل
كما ألقى أبو فيصل كلمة أشاد فيها ب”التعاون الايجابي والبناء والمثمر بين تجمع صناعيي البقاع وشركة “بريكس”.

ياسين
ثم تحدث ياسين “عن الحاجة المتبادلة بين الصناعي وشركة التأمين وهي “حاجة تبادلية تفرض التعامل على اساس المصالح المشتركة. فالمصنع معني بتأمين الموقع وحوادث العمل والحريق وتوقف المياه وتأمين الماكينات والشحن والسيارات وغيرها. لذلك نعتبر مبادرة شركة “بريكس” رائدة ونوعية في هذا المجال، فهي تنشر ثقافة التأمين على مستويات عدة، وهي ترشد الصناعي بطريقة شفافة لجهة وضوح شروط البوليصة كما تؤمن مستشار تأمين لكل مصنع بشكل مجاني”.

الوزير حب الله
وألقى الوزير حب الله كلمة جاء فيها:” في خضم الأزمة الكبيرة ومع فشل المسؤولين بتشكيل حكومة، الناس جائعة وارتفع سعر الدولار الى 14 ألف و15 ألف ليرة، ومع كل المساوىء التي تمر على الناس وتتزايد يوما بعد يوم، من المفيد أن نظل نرى فسحة أمل ووجود ضوء في مكان معين حتى نقول سيبقى لبنان يحلق وطائر الفينيق سيبقى يحلق. أتمنّى على الرؤساء المسؤولين أن يشكلوا حكومة جديدة لأن البلد في حاجة إلى حكومة فاعلة، وكلي أمل أنهم يحاولون كل على طريقته، ولكن نتمنى أن يكونوا على نفس الصفحة وأن يجلسوا معا في غرفة ويظلوا فيها حتى تشكيل الحكومة. المسؤولية عليهم وأتمنى أن ينجحوا فيها”.

وأضاف: ” في المدة الاخيرة حاولت وزارة الصناعة وتحاول مع جميع الصناعيين من دون استثناء ايجاد الحلول الناجعة لمشاكل الصناعيين، وأغتنم الفرصة لأهنىء المدير العام في الوزارة داني جدعون على رأس فريق عمل الوزارة، كما أشكر جمعية الصناعيين والتجمعات والنقابات الصناعية على محاولاتهم سد الفجوات والثغرات التي نجمت عن نظامنا الاقتصادي.”

وركز على “أهمية الانتاج الصناعي والزراعي ودورهما في تأمين الدورة الاقتصادية المطلوبة وتثبيت الأمن الغذائي والصحي والاجتماعي”.

وهنأ شركة بريكس الممثلة برئيسها على “المبادرتين اللتين أطلقتهما في ما يتعلق بافتتاح أكاديمية التأمين الصناعي واطلاق أول بوليصة تأمين صناعية شاملة تغطي المخاطر بنسبة 100%”.

ودعا إلى “التعاون بين الوزارة والصناعيين وقطاع التأمين بما يؤدي إلى تدعيم هذه القطاعات مع بعضها ومضاعفة انتاجيتها”.

Libanaujourdui

مجانى
عرض