البعريني: لنعد الى ضمائرنا وإلا لن يرحمنا التاريخ

استقبل عضو كتلة “المستقبل النيابية” النائب وليد البعريني في مكتبه في بلدة المحمرة – عكار، وفودا شعبية ضمت رؤساء وأعضاء مجالس بلديات، ومخاتير وفاعليات وأهالي بلدات عكارية، للبحث في مواضيع خدماتية يومية ومراجعات.

وتوقف البعريني عند آخر الأحداث والتطورات في البلاد قائلا: “بعد مرور ستة أشهر على تكليف الرئيس سعد الحريري تشكيل الحكومة، ما زلنا “مكانك راوح”، بالرغم من الحركة المكوكية الداخلية والخارجية على خط التأليف، التي لم تثمر أي منها للأسف، فما زلنا حتى اليوم نسمع تقاذف الإتهامات ومسؤوليات تعطيل التأليف، في ظل إنهيار البلاد على مختلف الأصعدة، بخاصة مع اقتراب موعد رفع الدعم في حزيران المقبل، مما سيؤدي بحسب كثيرين، الى فوضى اجتماعية، لا أحد يعلم الى أين قد تصل”.

وختم قائلا: “الإخلاص للوطن لا يتحقَّق إلا بالعمل على حل مشاكله وقضاياه، والتخلي عن الأنانية والمصالح الشخصية، فواقعنا لن يسلم إذا بقي كل منا يفكر بمصالحه وطائفته وموقعه السياسي، فلنعد جميعا الى ضمائرنا ونجعل مصلحة لبنان همنا الأول والأخير، والا لن يرحمنا التاريخ”.

Libanaujourdui

مجانى
عرض