توزيع ألبسة مقدمة من جمعية الوعي على ابناء داريا برعاية البلدية

استكملت بلدية داريا، جهودها، عبر تنفيذ البرامج والمشاريع التي من شأنها ان تفيد أبناء البلدة مباشرة، حيث إستضافت اليوم، في مركز البلدية، في منطقة الحرج، بالتعاون مع جمعية “الوعي والمواساة الخيرية”، مشروع حملة “كسوة العيد”، والتي تضمنت توزيع كميات من الألبسة الجديدة للنساء والرجال والأطفال، على العائلات اللبنانية في البلدة، تقدمة من جمعية الوعي، بإشراف وحضور رئيس البلدية عبد الناصر سرحال، واعضاء من المجلس البلدي، والفريق العامل واعضاء من جمعية الوعي في داريا .

سرحال
وتحدث رئيس البلدية عن المشروع، فأكد “ان البلدية مستمرة بكل عمل لمتابعة حاجات واوضاع ابناء البلدة، بهدف التخفيف من معاناتهم والأعباء التي يتكبدونها في هذه الظروف الاقتصادية الصعبة، واشار الى ان “المشروع اليوم ينفذ بالتعاون مع جمعية الوعي والمواساة، التي قدمت الاسبوع الماضية مساعدات غذائية، واليوم نقوم بتوزيع ألبسة جديدة من مختلف الاعمار تقدمة من الجمعية لصالح ابناء البلدة، لافتا الى” وجود مشروع آخر في الايام المقبلة، ويشمل المقيمين والنازحين السوريين في البلدة”.

وأبدى سرحال ارتياحه لما تقوم به البلدية، واشار الى انها “كانت من اولى بلديات المنطقة التي نجحت في تأمين الزيت المدعوم للأهالي”، كاشفا عن “مشروع هام يتم التحضير له، وسينفذ في القريب العاجل، ويحظى بإهتمام الجميع” .

وشكر سرحال لجمعية “الوعي” هذا العمل، كما شكر كل من يساهم في مد يد العون لأهلنا في هذه الظروف” .

بصبوص
بدورها، اكدت مسؤولة جمعية “الوعي والمواساة” في داريا سونيا بصبوص، “ان نشاط اليوم يأتي في اطار مساعدة الأهالي في هذه الازمات الاقتصادية الصعبة، التي ترهق الجميع، ورأت انه محاولة للتخفيف من الآلام، وإدخال الفرحة الى قلوب اهلنا، والاطفال في هذا الشهر الفضيل، ونحن على ابواب عيد الفطر السعيد” .

وتمنت بصبوص “ان تحمل الايام المقبلة الاستقرار والاطمئنان وراحة البال للجميع، واكدت “ان الجمعية تقوم بكل ما بوسعها للوقوف الى جانب اهلنا،حيث قدمت اكثر من 1500 قطعة من الألبسة الجديدة، والبعص المستعمل منها من أوروبا، وتقديمها مجانا لجميع العائلات” .
وشكرت البلدية على “استضافتها للنشاط وتعاونها في سبيل مصلحة ابناء البلدة” .

Libanaujourdui

مجانى
عرض