نحاس: الوضع لا يحتمل الذهاب الى اعتذارات او استقالات

رأى النائب نقولا نحاس أن “احتمال اعتذار الرئيس المكلف واستقالة كتلة “المستقبل” سيكون لهما تداعيات كبيرة جدا”، معتبرا أن “أي تأجيل لتشكيل حكومة اختصاصيين تبدأ الإصلاحات، هو جريمة بحق اللبنانيين جميعا ويدل على أن المسؤولين ليست لديهم المسؤولية الكافية ليكونوا في مواقعهم”.
وأشار في حديث الى إذاعة “صوت كل لبنان”، إلى أن “لبنان ليس في وقت ضائع بل في وقت قاتل”، لافتا الى أن “الوضع لا يحتمل الذهاب الى اعتذارات او استقالات في الحكومة”، مشددا على “ضرورة تشكيل حكومة بسرعة تبدأ الإنقاذ بغض النظر عمن سيقودها وأي حل آخر هو اجرام”.
واعتبر أن “المشكلة ليست في الشخص، بل ان المشكلة تكمن في عدم اعطاء الصلاحية المطلقة لتشكيل حكومة انقاذية”، مشيرا الى أن “الظروف الاقتصادية تفرض وجود دعم خارجي، لكننا في خضم صراع كبير وتغيرات أساسية في المنطقة ونحن غائبون نهائيا عن الطاولة”.
وأعرب عن شكوكه في أن “ينجح وزير الخارجية الفرنسية هذه المرة في مهمته، لأن لا تقدم في لبنان بالرغم من الكلام الفرنسي العالي اللهجة”.
وعن رفع الدعم في ظل غياب البطاقة التمويلية، أشار الى أن “الطبقة الوسطى هي الأكثر تضررا”، معتبرا أن “كل الحلول فيها سيئات، لذا الأولوية اليوم هي وقف الهدر والتهريب”.

Libanaujourdui

مجانى
عرض