سهول القمح … آفات وحلول

سارة جديد_لبنان اليوم

هلّ موسم حصاد القمح ويستعدّ المزارعون ويحضّرون امتعتهم لحصاد سنابل القمح في أول شهر حزيران. ولكن، ومع بداية فصل الربيع، ظهرت حشرة ورمّلت السنبلة في ورقها، حيث تمكّنت هذه الحشرة من التمسّك في ورق الشعير والقمح في سهل عكّار ما أدّى الى تلف المحصول قبل ان (يستوي). 

اما عن هذه الحشرة فحسب الخبير في الحشرات 

فهي حشرة محليّة اي لم تنتقل بالهواء من جهةٍ أخرى من الأرض، بل منتشرة في حقول الحوض الشرقي للبحر الأبيض المتوسط. امّا عن دورة حياتها، فهي تضرب القمح والشعير، لتضرّ المحاصيل الزراعية قبل بلوغها. 

لكن هناك عدّة عوامل تؤثر على فترة ظهورها فهي تختلف من منطقةٍ الى أخرى نظرًا لحرارة الشمس ومعدّل هطول الأمطار في السّهل المزروع. ولكن يبقى أوائل فصل الربيع الموعد المنتظر لظهور هذه الحشرة.

وموعد تفادي هذه الحشرة متزامن مع (الوقت) وذلك برشّ مبيد الأوغانو فوسفات، فهذه اكثر سلالك تمنع من انتشار مثل هذه الحشرات؛

وتابع عبدالصمد: عامل الوقت ممكن او يؤدّي بضرر كبير للمحاصيل الزراعية يصل الى ١٠٠٪؜ من المحصول. 

اما عن انتشارها هذه السنة، رغم رشّ المبيدات، فكان للظروف المناخية المتقلّبة التي مرّ بها بلبنان.

بدورهم المزارعون ناشدوا وزارة الزراعة للتحرّك السريع.

ولبّت وزارة الزراعة نداء المزارعين وعملت جاهدةً عبر زيارة للوزير الى وادي خالد حيث بدأت عملية الرش وأطلقت الحملات بالتعاون مع نواب المنطقة وفعالياتها

Libanaujourdui

مجانى
عرض