البعريني: ما يجري حفلة جنون

 

 

وصف عضو كتلة المستقبل النائب وليد البعريني ما نشهده منذ ساعات بحفلة الجنون، وسأل: كيف يمكن أن نثق بفريق يتحكم بالبلد وفق معايير غريبة عجيبة؟

 

وتابع البعريني: أَول مثال، أن الفريق الذي استفحل للامساك بوزارة الخارجية، برهن أن خياره لرأس الدبلوماسية، شخص موتور منفعل حاقد يجيد القطع لا الوصل، متناسياً دور المملكة العربية السعودية ودول الخليج الإيجابي والداعم للبنان، تاركاً العنان لاحقاده وعنصريتهم التي لا تتلاقى مع ابسط قواعد التعاطي الدبلوماسي. واشار البعريني الى أن شربل وهبة أخطأ، كما أخطأ من عينه ورعاه وعينه مستشاراً له فوزيراً من حصته!

 

واضاف البعريني: المؤشر الثاني لحفلة الجنون الخارجة عن اي معيار ومنطق، هي التلاعب بالدستور حسب فتاوى جريصاتية، معتبرين أنهم قادرين على التحكم بالبلد على قاعدة “متل ما بدو الفاخوري بدير دينة الجرة”، متناسين الميثاق والقوانين، ومتناسين انهم سبب التعطيل منذ عام ٢٠٠٥ لليوم، وسبب العرقلة الدائمة منذ ١٦ سنة عند كل استحقاق رئاسي او حكومي او عند كل تعيين. 

 

وختم البعريني: بئس الزمن الذي بات فيه بلد كامل وشعبه كامل اسرى هذا الفريق!

Libanaujourdui

مجانى
عرض