طعمة: السعودية ستبقى السند الأساس للبنان

 

 

طعمة: السعودية ستبقى السند الأساس للبنان

أعلن النائب نعمة طعمة أن “ما شهدته بكركي لدليل على العمق التاريخي بين لبنان والمملكة العربية السعودية، وحرص الرياض على الوجود المسيحي العربي والنهضوي في هذا الشرق، وما يربطها بالمسيحيين من علاقات تمت الإضاءة عليها من خلال مئوية علاقة الكنيسة المارونية بالسعودية، ولدليل آخر بأن المملكة هي إلى جانب كل الطوائف والمذاهب دون استثناء ولا تفرق بين من ينتمي لهذه الطائفة وتلك”.

 

واعتبر أن “ما قاله البطريرك مار بشارة بطرس الراعي والسفير السعودي وليد البخاري من خلال كلمتهما، إنما هو خارطة طريق لمسار هذه العلاقات المبنية على الاحترام والروابط السياسية والاجتماعية والصداقات ولن تقوى عليها حملات من هنا او هناك”.

 

وأبدى طعمة “إرتياحه لمسار علاقة البلدين ولا سيما في هذه الظروف المفصلية التي يجتازها لبنان بحيث ثمة اشارات حصلت في الأيام الماضية على المستويين الدولي والعربي، تؤشر إلى أن المملكة ستبقى السند الأساس لهذا البلد ولن تتخلى عنه، ولكن ثمة مراحل صعبة تعصف بلبنان، إلى ما يجري في المنطقة، لكن الأجواء إيجابية إذا أحسنت الدولة التصرف وكيفية التعاطي مع السعودية والخليج، لأن الهدف المنشود لنا جميعا إنقاذ بلدنا وأهله في ظل معاناتهم وظروفهم الحياتية القاسية التي لم تعد تحتمل التسويف والمماطلة والمحاصصة والترف السياسي

Libanaujourdui

مجانى
عرض