المشنوق لم يكن يعلم؟!

 

 

تفيد معلومات أنّ وزير الداخلية السابق نهاد المشنوق هو الوحيد من بين وزراء الأشغال والمالية والداخلية الذي يطلب المحقق العدلي القاضي طارق بيطار الإذن بملاحقتهم في ملف انفجار المرفأ الذي لم يعلم بأن أكياس النيترات قد أفرغت من الباخرة وأدخلت إلى العنبر رقم 12، حيث أن المراسلة الوحيدة التي تلقاها في نيسان عام 2014 تفيد بأنّ الباخرة “روسوس” قد جرى الحجز الاحتياطي عليها وأنها ستمرّ ترانزيت.

وبالتالي، لم يعلم بأنّ هناك أكياسا من النيترات سيتمّ إدخالها إلى المرفأ، أو دخلت فعلًا، وذلك طوال وجوده في وزارة الداخلية.

Libanaujourdui

مجانى
عرض