إتصالات فرنسية لمنع الانهيار الامني.

كشفت مصادر مطّلعة أن “الدبلوماسيّة الفرنسيّة لم تتوقّف عن متابعة الوضع في لبنان”.

وتابعت: “الإتصالات الجارية والمكثّفة نابعة عن مخاوف من وقوع أيّ انزلاقٍ أمني في ظلّ التوتر القائم والانهيار والمعاناة التي تمس الشعب يوميًّا”.

Libanaujourdui

مجانى
عرض