إتحاد بلديات وساحل القيطع: طفح الكيل … والفتنة تطل برأسها!

عقد مجلس إتحاد بلديات وسط وساحل القيطع في ببنين عكار اجتماعاً طارئاً لبحث موضوع “مصادرة شبان من مجدلا ١٨ ألف ليتر مازوت والمخصصة لجميع قرى الإتحاد الأمر الذي أدى لغضب عارم في القرى الأخرى التي كانت تنتظر حصصها بفارغ الصبر لإنارة قراها”.

وصدر عن المجتمعين مايلي:

  • استنكر الحضور الفعل الشنيع اللاخلاقي واللامسؤول والذي لا يمت الى شيم وأخلاق أبناء المنطقة التي تربت على حسن العلاقة مع الجوار.
  • تكليف رئيس بلدية مجدلا السيد محمد الأسمر التواصل مع المجموعة المعتدية واعادة الكمية المصادرة في مهلة أقصاها الساعة الخامسة من عصر هذا اليوم ليبنى على الشيء مقتضاه.
  • إتخاذ صفة الادعاء الشخصي بحق المجموعة التي استولت على المازوت وعلى اصحاب الاشتراكات التي خزّنت في مستودعاتها الكمية في حال عدم التجاوب مع رئيس البلدية وفعاليات البلدة.
  • دعوة الأجهزة الأمنية قاطبة لتحمل مسؤوليتها حيال ما يجري في مناطقنا والضرب بيد من حديد لكل مخل بالأمن والاستقرار وأي تساهلها يزيد الأزمة ولا يمكن السكوت على هذه الأفعال التي تعرض السلم الأهلي وعلاقة الجوار للخطر؟”.
  • دعا المجتمعون ختاماً العقلاء لتجنب أي اشكال ولضرورة التحلي بالحكمة ومساندة رئيس البلدية في مبادرته قبل أن تغرق قرانا بفتنة لا تحمد عقباها.
Libanaujourdui

مجانى
عرض