نائب رئيس “التيّار” والبكاء على المازوت الإيراني

انقسمت الآراء حول موضوع دخول المازوت الإيراني الى لبنان، خصوصاً عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

وفي حين لم يتأخر بعض المنتمين والناشطين في التيّار الوطني الحر عن انتقاد هذا الأمر، عبر تعليقاتٍ وتغريدات، كان لافتاً أنّ نائب رئيس “التيّار” دافع، بطريقة غريبة ومعبّرة، عن دخول المازوت الإيراني على الرغم من تناقضه الفاضح مع مبدأ السيادة المفترض أن يدافع “التيّار” عنه.
وكتب فاضل: “يلي مزعوج من المازوت الايراني الواصل على لبنان عنده ٣ حلول:
‏اولاً: انه يقاطع هيدا المازوت.
‏ثانياً: انه يبكي.                     
ثالثاً: انه يقاطع هيدا المازوت هو وعم يبكي”.
ويجوز أن نبكي أيضاً على هذا المستوى من التغريدات.

Libanaujourdui

مجانى
عرض