قاسم: ردّنا على السعودية سيكون حاسمًا

رأى نائب الأمين العام لـ”حزب الله” الشيخ نعيم قاسم أنّه “في الفترة الأخيرة أعلن الملك السعودي موقفا جائرا ظالمًا ضد “حزب الله” ونعتهُ بالإرهاب حيث كانت السعودية منذ سنوات وهي تصنّف حزب الله في دائرة الإرهاب ولكن هذا التوصيف في هذا الوقت بالذات ومن ملك السعودية يحمل دلالات سيئة خاصة ان الوصف هو لمقاومين مجاهدين أبطال قدّموا دمائهم وضحّوا رجالًا ونساءً من أجل تحرير الأرض ومن أجل فلسطين ومن أجل كرامة الأمة”.

واضاف قاسم خلال إحتفال نظّمه “حزب الله” في منطقة الجنوب الثانية في حسينية مدينة النبطية: “من هنا هذا الإتهام لشريحة واسعة من المجتمع اللبناني لمقاومة فاعلة ومؤثرة في المنطقة ومانعة من المخططات المشبوهة، وتحريض اللبنانيين على بعضهم حتى تكون هناك مشاكل بينهم هذا كلّه عملٌ مُدان لا يمكن أن يكون مقبولًا، فكان الأجدر بالمسؤولين اللبنانيين الذين استمعوا إلى هذا الكلام أن يردّوا عليه على الأقل دفاعًا عن المواطنين وهذه الشريحة المحترمة والفاعلة والمؤثرة والتي لها دور كبير في نهضة لبنان وفي تحريره، بدل أن يتزلّفوا وأن يُعطوا دروسًا في كيفية النّصرة لبلدٍ يُدار بطريقة عسكرية سيئة حتّى مع مواطنيه”. 

وتابع: “يقولون يجب أن يكون لبنان عربيًا، نقول لهم نحن نؤمن بعروبة لبنان، اليمن عربية والسعودية عربية وإذا ناصرنا اليمن يعني نناصر دولة عربية وإذا أردنا أن نناصر السعودية كيف يمكن أن نناصرها وهي التي تعتدي على الدولة العربية الأخرى، يجب أن نناصر من يُعتدى عليه ومن يحمل حقًا ومن يقدّم الشّهداء ومن تُدمّر بلده بيدٍ عربية وأداةٍ دولية تحاول أن تغيّر المعادلة في المنطقة”. 

وشدد قاسم على أنّ “حزب الله مقاومة كالشّمس ولو وصفوها ليل نهار بغير وصفها فإنّهم لن يغيّروا من الواقع شيئًا”. 

Libanaujourdui

مجانى
عرض