حرائق تأكل الأخضر واليابس في قبعيت العكارية.

شب حريق ضخم في خراج بلدة قبعيت وجوارها، سرعان ما بات يهدد المنطقة بكارثة بيئية ومادية وانسانية، خصوصا وان الرياح الجافة تساهم في تمدد النيران بسرعة كبيرة، بعدما التهمت حتى الآن آلاف الأشجار الحرجية والأراضي العشبية على مساحة مقدرة بشكل أولي بنحو 7 كيلومترات مربعة.

كما تسبب الحريق بتهجير عدد من أهالي المنطقة الذين لم يبق لهم من أمل إلا بتغير اتجاه الرياح أو تساقط الأمطار بغزارة، لأن عمليات مكافحة النيران من قبل الجيش والدفاع المدني وقوى الامن الداخلي والبلديات والأهالي، لم تفلح حتى الآن بسبب وعورة المسالك وارتفاع نسبة الخطورة على حياة العاملين على الأرض والذين انهكهم التعب أيضا، وسط توقع بأن تسوء الحال خلال ساعات الليل.

يشار إلى ان النار امتدت بداية من محلة الكفرون باتجاه منطقة بيشوت ومنها الى محلة الكحلة ووادي المدهون، فالحرقان والكروم وبزيتا، وصولا إلى أحراج بلدة حرار المجاورة.

Libanaujourdui

مجانى
عرض